الرئيسية / محلي / حمدان بن محمد: مترو دبي قصة نجاح نوعية

حمدان بن محمد: مترو دبي قصة نجاح نوعية

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن مترو دبي يعد إحدى قصص النجاح التي حققتها دبي بفضل الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

 وقال إن هذه الخطوة لا توفي فقط بتلبية كافة متطلبات النمو العمراني للمدينة، بل تتجاوز إلى التوسع في تنفيذ المشروعات النوعية اللازمة للحفاظ على مكانة دبي بين أسرع المدن نمواً وتطوراً على مستوى العالم، وأنه بفضل هذه الرؤية المستشرفة للمستقبل، أصبحت دبي تمتلك بنية تحتية رفيعة المستوى يعززها نظام نقل متكامل يعتمد أعلى معايير السلامة والكفاءة التشغيلية على مستوى العالم.

وأشار سموه إلى أن الإحصاءات تظهر اعتماد سكان دبي على المترو كوسيلة نقل مفضلة لديهم وهو ما يؤكد قيمته الاستراتيجية كمشروع حيوي يدعم توجهات التنمية الشاملة في الإمارة، إذ نقل المترو منذ افتتاحه في سبتمبر 2009 حوالي مليار و560 ألف راكب، عبر 2.6 مليون رحلة، بمعدل التزام عالمي بمواعيد الرحلات بلغ 99.7%.

جاء ذلك خلال تفقُّد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، "مسار 2020" لمترو دبي، الذي يمتد من محطة جبل علي على الخط الأحمر إلى محطة إكسبو 2020، بطول 15 كيلومتراً، ويضم سبع محطات، بتكلفة بلغت 11 مليار درهم.

ويخدم المسار مناطق ذات كثافة سكانية عالية تقدر بأكثر من 270 ألف نسمة، وتضم مناطق الحدائق، وديسكفري جاردنز، والفرجان، وعقارات جميرا للجولف، ومجمع دبي للاستثمار، إلى جانب موقع معرض إكسبو.

وتفقد سموه محطة "جبل علي" التي تعتبر محطة تبادلية بين الخط الأحمر ومسار 2020، ومشابهة لتصميم محطات المترو الحالية وذلك حفاظاً على هوية وشكل المحطات على شارع الشيخ زايد، وتبلغ مساحتها 8800 متر مربع، وطولها 150 متراً، وتقدر طاقتها الاستيعابية بنحو 17 ألف راكب في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 320 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة أربعة ارصفة لصعود القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و17 موقفاً لمركبات الأجرة، وسبعة مواقف لأصحاب الهمم، كما تضم ثمانية محلات للاستثمار التجاري مساحتها 388 متراً.

بعد ذلك استقل سمو ولي عهد دبي، ومرافقوه، القطار الجديد لمترو دبي الذي أُجريت عليه بعض الإضافات والتعديلات فيما يتعلق بالتصميم الداخلي لعربات المترو. وتوقف سموه في محطة "مجمع دبي للاستثمار" التي تُعد المحطة النفقية الثانية على المسار، وتجول سموه في المحطة التي تبلغ مساحتها 27000 متر مربع، وطولها 226 متراً، وتصل طاقتها الاستيعابية إلى 13899 راكباً في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 250 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة رصيفين لصعود القطارات، وأربعة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لمركبات الأجرة، وموقفين لأصحاب الهمم، كما تضم ثمانية محلات للاستثمار التجاري مساحتها 315 متراً.

ثم التقطت لسموه صورة تذكارية مع مديري الإدارات والأقسام في مؤسسة القطارات.

بعد ذلك انطلق مترو دبي باتجاه محطة "إكسبو"، التي تتميز بتصميمها الفريد على شكل أجنحة الطائرة لتعكس انطلاق مدينة دبي المستقبل نحو الابتكار، واطلع سمو ولي عهد دبي ومرافقوه على جنبات المحطة التي تبلغ مساحتها الكلية 18800 متر مربع، وطولها 119 متراً، وطاقتها الاستيعابية 29000 راكب في الساعة خلال أوقات الذروة، ونحو 522 ألف راكب يومياً، وتضم المحطة ثلاثة أرصفة لصعود القطارات، وستة مواقف للحافلات، و20 موقفاً لمركبات الأجرة، وأربعة مواقف لأصحاب الهمم، كما تضم تسعة محلات للاستثمار التجاري مساحتها 264 متراً، وزودت المحطة بثمانية أجهزة تذاكر (كيوسك) لشراء وتعبئة بطاقات (نول)، وترتبط المحطة من الجهة الشرقية مع معرض إكسبو وإكسبو COEX، فيما ترتبط من الجهة الغربية مع المركز التجاري والمجمع العمراني، وروعي في تصميمها التكامل مع منظومة المواصلات العامة، حيث خُصصت مواقف للحافلات ومركبات الأجرة.

شاهد أيضاً

شرطة أبوظبي تصدر رخصاً توعوية للأطفال تزامناً مع عيد الاتحاد

أطلقت شرطة أبوظبي مبادرة إصدار رخص توعوية للاطفال، تزامناً مع عيد الاتحاد الخمسين للدولة. وأوضحت …