الرئيسية / رياضة / "المحترفين": كأس الخليج العربي سيكون بنظام جديد.. والمشاركات الدولية يجب أن تتسم بالمنافسة والجدية

"المحترفين": كأس الخليج العربي سيكون بنظام جديد.. والمشاركات الدولية يجب أن تتسم بالمنافسة والجدية

كشفت رابطة المحترفين الإماراتية، اليوم الأحد الموافق الـ28 من يونيو 2020، عن مستجدات المسابقات التي تنظمها والمبادرات الفنية الجديدة التي سيتم تنفيذها في الموسم الرياضي الجديد "2020- 2021".

وبثت "المحترفين الإماراتية"، حلقة استثنائية من برنامج "مجلس دورينا"، على قناتها الرسمية عبر موقع الفيديوهات "يوتيوب"، واستضافت بها كلا من حسن طالب المري، عضو مجلس إدارة الرابطة رئيس اللجنة الفنية، وطارق علي الشبيبي عضو مجلس الإدارة نائب رئيس اللجنة الفنية، وسبيت خاطر عضو اللجنة الفنية، وأدارها الإعلامي محمد جاسم.

واستعرض حسن طالب المري، رئيس اللجنة الفنية، نبذة عن مسؤوليات لجنته التي تتضمن الإشراف على تنظيم المسابقات، واعتماد المبادئ الخاصة بجدولة المباريات، وأجندة الموسم الرياضي، والتعامل مع الاحتجاجات الناجمة عن غرامات ضبط الجودة، ومقترحات لوائح المسابقات، بالإضافة إلى تصورات المشاريع التطويرية واعتماد آلية اختيار الجوائز.

وقال رئيس اللجنة الفنية بالرابطة، إن مسابقة كأس الخليج العربي في نسختها المقبلة، ستكون بنظام جديد، سواء على صعيد آلية البطولة أو المكافآت المالية، من خلال إقامة مباريات المسابقة بنظام خروج المغلوب بمباراتي الذهاب والإياب في كل من مباريات الدور الأول و دوري الثمانية و الأربعة، ثم المباراة النهائية.

وأضاف: "سيتم تحديد الفرق المتنافسة في جميع الأدوار الإقصائية بناء على قرعة رسمية واحدة، إضافة إلى تحديد الملاعب التي ستقام عليها المباريات خلال مرحلتي الذهاب والإياب، وسيتم اختيار الفرق المتنافسة في الدور الأول على أن تقام مباراة الذهاب على ملعب الفريق الذي تم سحب اسمه أولا في القرعة".

وتابع: "تعتمد المسابقة في شكلها الجديد على صعود بطل دوري الخليج العربي وبطل كأس الخليج العربي للموسم السابق مباشرة إلى دور ربع النهائي، دون المشاركة في مباريات الدور الأول".

وفيما يتعلق بالمشاركات الخارجية للأندية، أكد المري، على ضرورة تمتع الأندية المشاركة في البطولات الخارجية، سواء قارية أو عربية بروح المنافسة والندية، لأنها تمثل دولة الإمارات.

وتؤثر المشاركة في دوري أبطال آسيا، على التصنيف الآسيوي والمقاعد المخصصة للدولة في البطولة وأنه على ضوء، ذلك اعتمد مجلس إدارة رابطة المحترفين تشكيل فريق عمل فني لتحليل نقاط الضعف في مشاركات الأندية، وعقد اجتماعات مع الفرق المشاركة لمناقشتها، وتحديد حوافز مالية خاصة بنتائجها في البطولة الآسيوية.

ومن جانبه، قال طارق علي الشبيبي نائب رئيس اللجنة الفنية بالرابطة عن مراحل إعداد روزنامة الموسم، إن الأجندة تعتمد على تسكين أيام الفيفا والأيام المطلوبة من قبل المنتخب الوطني، ومواعيد البطولات الخارجية خلال الموسم، وأجندة الاتحاد الآسيوي الخاصة بدوري أبطال آسيا، وبعد ذلك يتم تحديد الأسابيع المتاحة لإقامة مسابقة الدوري وكأس رئيس الدولة ومن ثم كأس السوبر وكأس الخليج العربي.

وأضاف: "بعد هذه المرحلة يتم طرح عدة مقترحات لمناقشتها مع اللجنة الفنية ومجلس إدارة الرابطة للوصول للمقترح النهائي الذي يتم عرضه على اللجان المختصة في اتحاد الكرة ( المنتخبات – المسابقات)، من أجل بلورة المقترح النهائي، ومن ثم مشاركته مع الأندية والقنوات أصحاب الحقوق لمناقشته، وأن المعادلة الصعبة تبقى هي في التنسيق مع عدد من الجهات المعنية للوصول للأجندة النهائية نظرا لاختلاف الأولويات لدى كل طرف".

وبدوره أوضح سبيت خاطر عضو اللجنة الفنية، أنه بعد دراسة مشاركة اللاعبين تحت السن في المسابقات وبالتنسيق مع الأندية، وجد ضرورة أن تكون مشاركة اللاعب اختيارية وليست إجبارية مع ضرورة تواجد هؤلاء اللاعبين في قائمة المباراة ليتم إشراكهم من أجل اللعب، وليس فقط تنفيذا للوائح وهو ما سيدفعهم إلى تقديم أفضل ما لديهم وإثبات كفاءتهم في المستطيل الأخضر.

وعن مشاركة لاعبين من الفريق الأول في مسابقة تحت 21 عاما، قال سبيت خاطر، إن بطولة 21 عاما هي بطولة قائمة بذاتها ولا يجب استغلالها لتنفيذ العقوبات الإدارية والانضباطية على اللاعبين، لذا قررت الرابطة عدم السماح بمشاركة لاعبي الفريق الأول في هذه المسابقة باستثناء حراس المرمى المسجلين بالفريق الأول و اللاعبين المقيمين من نفس المرحلة العمرية لفريق 21 ، والمسجلين في الفريق الأول للمشاركة في بطولة تحت 21 عاما وثلاثة لاعبين من المسجلين في الفريق الأول من مواليد 1998 فما فوق.

شاهد أيضاً

"الإمارات للدراجات" يدعم الأندية بأجهزة ومعدات تدريب

اعتمد اتحاد الإمارات للدراجات عدة مبادرات لتطبيقها في المرحلة المقبلة، من أجل دعم مساعي عودة …