الرئيسية / اقتصاد / رسميًا.. "دُبي المالي" يُطلق شركتي "دبي للمقاصة" و"دبي للإيداع"

رسميًا.. "دُبي المالي" يُطلق شركتي "دبي للمقاصة" و"دبي للإيداع"

أطلق سوق دبي المالي، السوم الثلاثاء الموافق الـ28 من أبريل الجاري، شركتي شركة "دبي للمقاصة"، و"دبي للإيداع"، كشركتين مستقلتين لخدمات ما بعد التداول رسميًا.

وتعتبر"دبي للمقاصة" أول شركة مستقلة في مجال خدمات التقاص المركزي للأوراق المالية central counterparty /CCP/  على المستوى الإقليمي، في حين تعد شركة دبي للإيداع المركزي أول شركة مستقلة لخدمات الإيداع المركزي للأوراق المالية في الإمارات.

وأقيمت احتفالية افتراضية، اليوم الثلاثاء؛ لقرع جرس افتتاح السوق بمناسبة الإطلاق الرسمي للشركتين الجديدتين، وتم بث وقائعها من خلال قناة المقاطع الفيلمية المصورة الخاصة بالسوق على "يوتيوب" وحسابات السوق على مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

من جانبه أكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، على الجهود المبذولة من قبل الهيئة وسوق دبي المالي؛ لتطوير مؤسسات الأسواق المالية وفق أفضل المعايير والممارسات الدولية.

وأضاف المنصوري: "كما يعد كذلك خطوة هامة على طريق تنفيذ خارطة طريق ترقية الأسواق المالية إلى أسواق متقدمة، موضحًا أن أن الهيئة مهدت الطريق لترخيص شركات مقاصة ذات اعتراف دولي وذلك بإصدار قرار رئيس مجلس إدارة الهيئة رقم /22/ر.م/ لسنة 2016 بشأن تنظيم أعمال شركة التقاص المركزي.

وتابع: "بهدف تنظيم عمليات التقاص في سوق الأوراق المالية وإعادة توزيع المهام المنفذة داخل السوق المالي، بحيث ينتقل السوق من نموذج الرأس إلى النموذج الأفقي في تنظيم الأنشطة؛ إذ ستتولى شركة مستقلة أنشطة التقاص في الأوراق المالية وأخرى للإيداع".

وبدوره، قال سعادة عيسى كاظم، رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي، إنه بالتزامن مع الذكرى الـ20 لتأسيس سوق دبي المالي وفي إطار الجهود المتواصلة لتطوير بنية السوق والارتقاء بتميزه المؤسسي إلى آفاق جديدة، يسعدنا اليوم إنجاز إحدى أهم المبادرات الريادية الجديدة للسوق عبر إطلاق الشركتين المستقلتين للمقاصة والإيداع المركزي كخطوة تطويرية مفصلية.

وأوضح سعادته أن الشركتين تعززا بنية وتنافسية أسواق المال في الإمارات، لقد حرص السوق منذ تأسيسه في العام 2000 على تحقيق التميز المؤسسي والارتقاء بالأداء واستباق التحديات وتلبية استحقاقات التطور والنمو.

وتابع كاظم: " يتماشى إطلاق "دبي للمقاصة" و"دبي للإيداع المركزي" مع التزام السوق الراسخ بمواكبة المتطلبات العالمية والمحلية وضمان امتلاك بنية أسواق مالية متطورة، حيث ستوفر الشركتان الجديدتان لقاعدة السوق الضخمة والمتنوعة من المستثمرين التي تفوق 844 ألف مستثمر مجموعة متكاملة ومتفوقة من الخدمات والحلول ذات الصلة بنشاط بتقاص وتسوية وإيداع الأوراق المالية".

وفي السياق، قال الدكتور عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، إن تدشين شركة دبي للمقاصة يدعم تنفيذ خارطة طريق الهيئة لتطوير الأسواق المالية بالدولة، وترقيتها إلى أسواق متقدمة، كذلك تحقق تطابقا كاملا لمعايير المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية "أيوسكو".

وأضاف الزعابي، أن وجود شركة مقاصة مستقلة سيسهل تطوير سوق لأدوات إدارة السيولة والمشتقات المالية في الأسواق المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

فيما أعربت مريم فكري، الرئيس التنفيذي لشركة دبي للمقاصة والإيداع المركزي القابضة عن سعادتها بإنجاز هذه الخطوة المهمة التي تضاف إلى رصيد سوق دبي المالي من المبادرات الريادية.

وأكدت فكري على أن إطلاق شركة دبي للمقاصة، وحدة التقاص المركزيCCP في سوق دبي المالي وهي من أوائل الشركات المتكاملة والمستقلة لخدمات مقاصة الأسهم في المنطقة، يمثل نقلة مهمة في هذا المجال، حيث تتيح على سبيل المثال استخداما أفضل للضمانات المقدمة للاستثمار في الأسهم من جانب أعضاء المقاصة بما يسهم في الاستفادة من السيولة المتاحة على نحو أمثل وأكثر فعالية وأمانا وفق أفضل الممارسات العالمية، نظرا لارتباط استخدام تلك الضمانات بالمخاطر ذات الصلة بالسوق.

وأوضحت فكري، أنه علاوة على ذلك، فإن إطلاق شركة دبي للمقاصة يكتسب أهمية كبيرة أيضا لاستراتيجية سوق دبي المالي في مجال المشتقات، كما يتماشى مع القواعد التنظيمية لأنشطة التقاص المركزي الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع بالتعاون مع الأسواق المالية في الدولة، والتي لعب سوق دبي المالي دورا محوريا خلال إعدادها.

شاهد أيضاً

"اقتصادية الشارقة" تنجز 14210 رخص في الربع الثالث من 2021

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، اليوم الثلاثاء إنجازها خلال الربع الثالث من عام 2021 …