الرئيسية / محلي / برق الإمارات.. أبرز ما جاء في افتتاحيات صحف اليوم

برق الإمارات.. أبرز ما جاء في افتتاحيات صحف اليوم

نقدم لمتابعينا الكرام عبر "برق الإمارات"، أبرز ما جاء في افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم السبت، في السطور التالية:

أكسبو 2020 دبي منصة عالمية

أكدت صحيفة البيان فى افتتاحيتها اليوم تحت عنوان "منصة عالمية" أن الإمارات بعد أن أبهرت العالم، أول أمس، عبر حفل افتتاح استثنائي غير مسبوق، انطلق "إكسبو 2020 دبي" بمشاركة 192 دولة تتعاون وتتكاتف كلها على أرض التسامح والتعايش وها هي تقدم أكبر حدث دولي بعد الجائحة، وتعزّز موقعها كجسر تواصل وتعاون للأفكار والإنجازات، وينطلق العالم نحو فضاءات الابتكار والتطوير وتطويع التحديات وقهر الصعاب التي تواجه العالم.

حضور جماهيري لافت

وأضافت البين: "لقد شهد معرض "إكسبو 2020 دبي" في أول أيامه، وكما كان متوقعاً، حضوراً جماهيرياً لافتاً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، في مشهد يؤكد الاهتمام الكبير بالحدث العالمي ورغبة الجميع في خوض تجربة استكشاف الكوكب وآفاقه معتبرة ان «إكسبو 2020 دبي» ليس فقط فرصة لاكتشاف آخر الابتكارات العلمية، لكنه مناسبة واعدة لإلهام أجيال الغد في تبني حلول قابلة للتطبيق لمواجهة جميع التحديات العالمية على رأسها أزمة المناخ وجائحة كورونا، وذلك من أجل رسم مسار جديد للعالم بغية تحقيق مستقبل أفضل للإنسانية جمعاء، من خلال تمكين المشاركين وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم ليكونوا فاعلين في التغيير إلى الأفضل".

إكسبو يوحد الهدف

وتحت عنوان "إكسبو يوحد الهدف" قالت صحيفة الاتحاد إن أجنحة "إكسبو دبي 2020"تقرّب المسافات بين الشرق والغرب، وتمزج بين الثقافة والتكنولوجيا، وتوحد الرؤى وتكامل الجهود، بمعروضات وأفكار واختراعات شكلت موضع إشادة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال زيارته مجموعة من الأجنحة في انطلاق اليوم الأول لفعاليات المعرض بدأت بجناح الإمارات الذي جسد على مساحة 15 ألف متر مربع، إنجازات الدولة ومبادئها وهويتها وقيمها ورؤاها وقدرتها على أن تكون شريكاً أساسياً مع العالم في صنع واقع أفضل وغدٍ مشرق.

عالم تترجم فيه الأمم والحضارات أفكارها

وأشارت "الاتحا" إلى أن معرض إكسبو دبي 2020 يشرع أبوابه أمام الجمهور، للدخول إلى عالم المستقبل.. عالم تترجم فيه الأمم والحضارات أفكارها إلى اختراعات تساهم في تطور البشرية وتقدم الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات واستكشاف الفرص الاقتصادية للوصول إلى التنمية المستدامة التي تكفل للأجيال المقبلة أن ينعموا بمستقبل أفضل وأكثر استقراراً وازدهاراً.

الحرب الكورية تحت رماد هدنة هشة

وجاء على صفحات الخليج، تحت عنوان "هدنة لا سلام" قالت إن الحرب الكورية على الرغم من أنها انتهت قبل 71 عاماً، الا ان جمر تلك الحرب التي قضت على أكثر خمسة ملايين إنسان ما زالت تحت رماد هدنة هشة، لم تتحول بعد إلى سلام بين الأخوين اللدودين اللذين فشلا خلال سبعة عقود في التوصل إلى معاهدة تعيد المياه إلى مجاريها، وتوصل ما انقطع بين ملايين الأسر الواحدة التي تفصل بينها منطقة منزوعة السلاح بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

اشتباكات حدودية برية وبحرية

وأوضحت أنه جرى خلال هذه الفترة الزمنية الطويلة اشتباكات حدودية برية وبحرية، وتهديدات بالحرب والإبادة، ومناورات عسكرية تحاكي الحرب الحقيقية، وتجارب على أسلحة نووية، وأخرى تقليدية متطورة، وتهديدات أمريكية لكوريا الشمالية، وفرض حصار اقتصادي عليها، وعقوبات دولية لم تُجد في حمل قيادة بيونج يانج على الرضوخ فيما جرت محاولات متعددة للتخفيف من حدة الصراع في شبه القارة الكورية، في محاولة للتوصل إلى صيغة اتفاق تضع حداً لهذا الخطر الماثل الذي يهدد السلام والأمن في المنطقة والعالم، وعُقدت لهذه الغاية العديد من القمم بين قادة ومسؤولي البلدين، وبين قادة كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

شرطة أبوظبي: ألف درهم غرامة عدم التوقف عند إشارة قف

دعت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، السائقين إلى التوقف التام عند فتح إشارة (قف) الجانبية …