الرئيسية / صحة / "صحة" تنجح في علاج طفلة إماراتية من مرض وراثي نادر

"صحة" تنجح في علاج طفلة إماراتية من مرض وراثي نادر

نجحت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" ــ أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات في علاج الطفلة الإماراتية عفراء، البالغة من العمر 17 شهراً، والتي كانت تعاني مرض الضمور العضلي في العمود الفقري، والذي سبب لها رخاوة في أطرافها وليونة في العنق، ورخاوة جذعية.

ونجح فريق طبي مختص من أطباء أعصاب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة "صحة" في تشخيص المرض الوراثي النادر، ووضع خطة قوية لعلاج الطفلة ووقف تدهور حالتها لحين وصول الدواء الذي تم استيراده من خارج الإمارات خصيصاً لعلاج حالة الطفلة عفراء.

من جانبه أكد الدكتور عمر اسماعيل استشاري أعصاب الأطفال، ورئيس قسم أعصاب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، أهمية التشخيص المبكر لمرض الضمور العضلي النخاعي، وتقديم العلاج مبكراً من أجل المحافظة على أعصاب الطفل المصاب سليمة ومنع تعرضها للتلف، فكلما كانت تشخيص الحالة مبكراً كما كانت نتائج العلاج جيدة ويعود الطفل إلى حالته الطبيعية دون أي مشاكل جسدية.

وأضاف الدكتور عمر اسماعيل إن دواء Zolgensma هو علاج جيني يتعامل مع السبب الجذري للمرض، ويصل إلى الخلايا العصبية الحركية المستهدفة التي تفتقد هذا الجين، ما يؤدي بدوره إلى تحسين حركة العضلات ووظائفها، ويعتمد هذا العلاج على إعطاء المورث السليم خلال ناقلات الفيروس الخاص بضمور العضلات، من خلال حقن الطفل المريض عن طريق الوريد لمرة واحدة، بحيث يعمل على تحسين استجابة الخلايا العصبية الحركية للطفل، ويتم تحديد جرعة العلاج حسب وزن المريض.

وأشار إلى نجاح الفريق الطبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية في التعامل مع حالة الطفلة عفراء على الرغم من أنها وصلت للمستشفى متأخرة وكانت أطرافها متأثرة كثيراً، ولكن بفضل الله عز وجل، والدعم الكبير الذي وفرته شركة "صحة" تم التعامل مع حالة الطفلة عفراء بنجاح كبير وسرعة، وقدم لها العلاج الإسعافي المؤلف من 4 جرعات لوقف تدهور حالتها، إلى أن وصل العلاج النهائي الذي قدم لها مما ساعد على حماية عضلات التنفس لديها، والتنفس بشكل طبيعي، دون الحاجة لأي جهاز تنفس اصطناعي في المستقبل.

شاهد أيضاً

‎ختام سلسلة زيارات خليفة بن طحنون لأسر الشهداء وذويهم

زار الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان …