الرئيسية / عربي ودولي / فلكي كويتي : السماء في انتظار ال"بيرساوسيات" الأربعاء

فلكي كويتي : السماء في انتظار ال"بيرساوسيات" الأربعاء

السماء في انتظار زخات من شهب لامعة بألوان مختلفة تعرف باسم ال(بيرساوسيات) سوف تدخل الغلاف الجوي للأرض بكثافة بعد غد الأربعاء وتشاهد في سماء الكويت.

وبحسب الفلكي الكويتي عادل السعدون، فإن هذه الشهب التي بدأ دخولها الغلاف الجوي في 17 يوليو الماضي وتستمر حتى 24 الجاري سيكون ذروة عددها يوم الأربعاء ما بين 60 الى 100 شهاب في الساعة.

وافاد حسب وكالة الأنباء الكويتية كونا أن هذا العدد يعتبر كثيراً بالنسبة لباقي الشهب التي تدخل الغلاف الجوي سنوياً مبيناً أنها سميت بال(بيرساوسيات) لانها تشاهد ظاهريا في المجموعة النجمية (Perseus) وتقع بجانب برج الحمل ونجم الثريا.

ولفت إلى أنها عبارة عن غبار وصخور صغيرة جدا تخلفت عن مذنب (سويفت - تتل) الذي يقترب من الشمس كل 120 سنة مرة واحدة ويترك وراءه على طول مداره غباراً وصخوراً وغازات متنوعة.

وقال السعدون إن الأرض عندما تقترب من تلك المخلفات أثناء دورتها السنوية حول الشمس تجذبها إلى داخل الغلاف الجوي بسرعة 59 كيلومتراً بالثانية فتنصهر وتحترق على بعد حوالي 80 كيلومترا من سطح الارض بحيث لا تصل إلى مستوى ارتفاع الطائرات.

وذكر أن ما سنراه هو عبارة عن احتراق كمية من الغبار والصخور المتناهية الصغر تساوي حفنة من الرمل ملء الكف بعد دخولها للغلاف الجوي وانضغاطها من الهواء فترتفع حرارتها وتصل الى درجة الانصهار وتحترق ويتبخر وتظهر الوانا مختلفة بحسب العناصر المكونة لها مثل الحديد والمغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها.

واشار السعدون إلى أن أفضل وقت لمشاهدة تلك الشهب سيكون اعتباراً من منتصف الليل إلى الفجر مبيناً موقعها في اتجاه الشرق من السماء شمال برج الحمل ونجم الثريا.

شاهد أيضاً

تسجيل أول إصابة بـ"أوميكرون" في السعودية

صرح مصدر مسؤول في وزارة الصحة السعودية، بأنه تم رصد حالة إصابة بالسلالة المتحورة “omicron” …