الرئيسية / اقتصاد / قمة "G20" الاستثنائية تواجه "كورونا" بحزمة من الإجراءات

قمة "G20" الاستثنائية تواجه "كورونا" بحزمة من الإجراءات

ترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اليوم الخميس الموافق الـ26 من مارس الجاري، قمة قادة دول مجموعة العشرين "G20" الاستثنائية الافتراضية، التي عُقدت لمناقشة سبل تنسيق الجهود العالمية لمكافحة جائحة كورونا، والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي بصدور البيان الخامي.

القمة الاستثنائي الافتراضي لـ "G20"

قال قادة دول مجموعة العشرين "G20، خلال ختام القمة الاستثنائية الافتراضية، اليوم الخميس 26/3/2020، إنهم ملتزمون باتخاذ كل الإجراءات الصحية اللازمة، والعمل على ضمان التمويل الملائم لاحتواء فيروس كورونا "كوفيد-19" وحماية الأفراد.

أهداف القمة الاستثنائية لمجموعة العشرين

وأكدت القمة على حرصها الدائم وعملها الدؤوب لحماية من هم أكثر عرضة للخطر، إضافة إلى مشاركة المعلومات بصورة آنية وشفافة، وتبادل البيانات المتعلقة بعلم الأوبئة والبيانات السريرية، والمواد اللازمة لإجراء البحوث والتطوير، وتعزيز الأنظمة الصحية العالمية.

ختام قمة "G20" الاستثنائية

وخلُصت القمة الاستثنائية الافتراضية، التي عُقدت اليوم، إلى ضرورة توسيع القدرات الإنتاجية؛ لتلبية الطلب المتزايد على الإمدادات الطبية، وضمان إتاحتها على مدى واسع وبأسعار ميسورة.

دعم قمة "G20" للصحة العالمية

وأكدت القمة على دعمها الكامل لمنظمة الصحة العالمية، وتعزيز صلاحياتها، والعمل بشكل عاجل لسد فجوة التمويل في خطتها الاستراتيجية للتأهب والاستجابة، وتقديم موارد فورية لها، داعين جميع الدول والمنظمات الدولية، والقطاع الخاص، والمؤسسات الخيرية، والأفراد إلى الإسهام في هذه الجهود.

المبالغ التي توفرها "G20" للاقتصاد العالمي

وتوفر مجموعة "G20" أكثر من 5 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي، والعمل بشكل وثيق مع المنظمات الدولية لتقديم المساعدة المالية الدولية المناسبة بشكل عاجل، مطالبين منظمة العمل الدولية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مراقبة تأثير الوباء على التوظيف والعمل. كما التزموا بمواصلة العمل معاً لتيسير التجارة الدولية، وتنسيق الاستجابات المرتبطة بها، مكلفين وزراء التجارة بتقييم أثر الجائحة على القطاع.

"G20" والمجهودات الكبيرة

وشهدت القمة، تأكيدًا من قبل القادة على عزمهم بذل قصارى جهدهم فرديّاً وجماعيّاً من أجل حماية الأرواح، والحفاظ على وظائف الأفراد ومداخيلهم، واستعادة الثقة، وحفظ الاستقرار المالي، وإنعاش النمو ودعم وتيرة التعافي القوي، وتقليل الاضطرابات التي تواجه التجارة وسلاسل الإمداد العالمية، وتقديم المساعدة لجميع الدول التي بحاجة للمساندة، وتنسيق الإجراءات المتعلقة بالصحة العامة والتدابير المالية.

"G20" ووزراء الصحة

وقرر قادة "G20"  تكليف وزراء الصحة بالاجتماع شهر أبريل المقبل؛ لإعداد حزمة من الإجراءات العاجلة حول تنسيق الجهود لمواجهة الفيروس مطالبين من منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع المنظمات المعنية بتقييم الفجوات المتعلقة بالتأهب لمواجهة الجوائح، وذلك بغية تأسيس مبادرة عالمية بهذا الشأن.

"G20" تناقش ملف اللاجئين

وتطرقت القمة الاستثنائية، إلى مناقشة المخاطر التي يواجهها اللاجئون والمشردون، معتبرةً تدعيم الأمن الصحي في أفريقيا أمراً جوهرياً للمتانة الصحية العالمية، مشيرين إلى أنهم سيعملون على تعزيز بناء القدرات وتقديم المساعدات الفنية، وتحديداً للمجتمعات المعرضة للخطر، كما أنهم على استعداد لحشد التمويل الإنساني والتنموي.

إشادة قادة مجموعة العشرين

وأشاد قادة "G20"، بقرارات تأجيل الفعاليات العامة الكبرى، وخاصة قرار اللجنة الأولمبية الدولية بتأجيل دورة الألعاب الأولمبية لموعد غير محدد قبل صيف عام 2021.

شاهد أيضاً

"اقتصادية أبوظبي" تُقر عقوبات مشددة للحد من رفع الأسعار

أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، اليوم الخميس، قرارًا مهمًا بشأن المخالفات والجزاءات الإدارية على …