الرئيسية / منوعات / مهرجان الفنون الاسلامية يشهد خطوة مهمة في مسيرته

مهرجان الفنون الاسلامية يشهد خطوة مهمة في مسيرته

قامت إدارة مهرجان الفنون الإسلامية الذي تنظمه دائرة الثقافة بالشارقة نقل عدد من الأعمال الفنية المشاركة في الدورة الحالية "مدى"، إلى منطقة الشرقية وأماكن أخرى داخل الإمارة في مسعى إلى توسيع رقعة المهرجان، والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، وتمديد فترة الدورة الثانية والعشرين من المهرجان حتى نهاية الشهر الجاري بدلاً من ختامها بعد غدٍ الثلاثاء .

وقال محمد إبراهيم القصير مدير المهرجان، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة إن مهرجان الفنون الإسلامية يشهد خطوة مهمة في مسيرته بعد توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بنقل عدد من الأعمال المشاركة في الدورة الحالية للاحتفاء بالفنون الإسلامية والمهرجان وتأكيد على دعم المواهب الفنية.
وأضاف ان شاطئ خورفكان سيستضيف بالتزامن مع مهرجان خورفكان المسرحي عملا فنيا واحدا، في حين يحتضن سد الرفيصة عملين فنيين و تتوزع في الجامعة القاسمية والمركز التجاري "06" وكلية الفنون في جامعة الشارقة ثلاثة تجهيزات فنية.

وقد اختارت إدارة المهرجان 6 أعمال فنية هي: العمل الفني "تأمل ولعب": للفنانين اليابانيين كاز شيران وكايتو ساكوما، ويعرض على شاطئ خورفكان وفي سد الرفيصة، يُعرض العملان " مناجاة" للفنان المصري أحمد عسقلاني و"تراكيب" للفنانة الإماراتية عزة القبيسي، وتحتضن الجامعة القاسمية بشكل دائم، العمل الفني "نبأ" للفنانة اليمنية دنيا الشطيري .

وفي المركز التجاري "06"، يذهب العمل الفني "اللانهاية" للفنان الإيطالي أنطونيو بيو ساراجينو في حين تضم كلية الفنون في جامعة الشارقة العمل الفني: "هذا رسم بقلم رصاص" للفنان الأرجنتيني فرانسيسكو ميراندا "توكو".

شاهد أيضاً

انطلاق مبادرة "الثقافة عن قرب" لتقديم محتوى إبداعي عبر المنصات الرقمية

أعلنت وزارة الثقافة و تنمية المعرفة مبادرة " #الثقافة_عن_ قرب" على المنصات الرقمية بهدف تشجيع …