الاثنين 28 يوليو 2014  30 رمضان 1435
استطلاع للرأي

ما هي الوسيلة الإعلامية المفضلة لديك لمعرفة الأخبار؟

طقس الإمارات
القائمة البريدية


تابعونا على تويتر

تشغيل قطار الاتحاد بين حبشان والرويس العام الجاري

وقت الإضافة: الاحد 19 مايو 2013


      حقق إنجاز المرحلة الأولى من مشروع قطار الاتحاد تقدماً كبيراً حيث تم تسلم العربات والقاطرات كافة والتي تضم 240 عربة وسبع قاطرات، كما بدأ الانتاج في مصنع العوارض في مدينة المرفأ في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، وتصل قدرة خطوط الإنتاج الستة إلى ألفين و400 عارضة إسمنتية يومياً.

فيما يفوق عدد العوارض الإسمنتية المخزنة حالياً لشبكة السكك الحديدية 180 ألف عارضة، وذلك تمهيداً لإطلاق عمليات تشغيل المسار الأول لهذه المرحلة والذي يصل بين حبشان والرويس قبل نهاية العام الجاري، على أن يتبعه تشغيل مسار شاه حبشان خلال العام المقبل.

وقال الدكتور ناصر سيف المنصوري، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات لـ "البيان" إنه تم تمويل المرحلة الأولى من خلال قرض مشترك بلغت قيمته 4.7 مليارات درهم إماراتي "1.28 مليار دولار أميركي" موزع بين كل من بنوك أبوظبي الوطني .

والشرق الأوسط المحدود، وأبوظبي التجاري، وطوكيو ميتسوبيشي يو اف جى ليمتد، بحيث يمثل بنك أبوظبي الوطني دور الوسيط ووكيل ضامن للقرض على حد سواء، والقرض مخصص لتغطية تكاليف المرحلة الأولى من المشروع.

وأوضح المنصوري أن العوارض الاسمنتية تعد أولى وأهم خطوات تطوير مشروع السكك الحديدية وذلك نظراً لأن سلامة أي قطار تعتمد على متانة وجودة تصنيع هذه العوارض، وبالتالي فإن التزام شركة الاتحاد للقطارات بتطبيق أفضل المعايير الدولية في تصنيع هذه العوارض يؤكد مدى اهتمامها بمسألة الأمان والسلامة.

وفي هذا السياق حصل مصنع العوارض مؤخراً على ثلاث شهادات دولية في مجالات إدارة الجودة، حيث نال المصنع شهادة الآيزو 14001:2004، لنظام الإدارة البيئية، والآيزو 9001:2008، إضافة إلى شهادة نظام إدارة السلامة والصحة المهنية الدولي.

وأشار المنصوري إلى أن شركة الاتحاد للقطارات سعت منذ إنشائها للتميز في مختلف المجالات وتطبيق أفضل الممارسات الدولية في الجودة والكفاءة والاستدامة في مختلف مراحل تطوير شبكة السكك الحديدية، وتصنيع العوارض الإسمنتية التي تعد أولى أساسات وركائز مشروع شبكة القطارات الوطنية في الإمارات .

وأضاف: إن حصول مصنع العوارض على هذه الشهادات الدولية المعتمدة يعد دليلاً على نجاح جهودنا المبذولة في سبيل تطبيق أفضل المعايير العالمية في كافة جوانب ومراحل إنشاء شبكة السكك الحديدية، ويؤكد كذلك مدى تفاني فريق العمل في الشركة إلى جانب شركائنا الاستراتيجيين في سبيل تحقيق هذا الهدف"، لافتاً إلى أن "الاتحاد للقطارات ملتزمة تجاه عملائها والعاملين فيها، إضافة إلى التزامها الدائم تجاه البيئة ودعمها المتواصل لكل الجهود والمشاريع المساهمة في هذا الإطار.

وأوضح المنصوري أن مشروع قطار الاتحاد يعد جزءاً لا يتجزأ من رؤية أعمق وأشمل تشمل بناء شبكة سكك حديدية خليجية متكاملة، ومن المتوقع أن يعزز هذا القطاع الجديد مكانة دولة الإمارات عالمياً وخصوصاً في مجال التجارة والنقل والخدمات اللوجستية، حيث تأتي شبكة السكك الحديدية لتتوج الانجازات الكبرى التي حققتها الدولة في مجالات النقل البري والجوي والبحري خلال السنوات الماضية".

مشيرا إلى أهمية هذا القطاع وفرص النمو اللامحدودة التي سيتيحها دفع الشركة إلى تبني نهج فريد ومتميز في اجتذاب أفضل الكفاءات المحلية والعالمية بشكل عام، وتطوير الكفاءات الإماراتية بشكل خاص وتأهيلها بشكل شامل ومدروس لتدير وتشغل هذا المشروع الاستراتيجي.

وأضاف المنصوري: إن إدارة الاتحاد للقطارات ملتزمون بالاستثمار بالموارد البشرية المواطنة والكفاءات المحلية باعتبارها أهم مورد في الدولة، ونحن واثقون أن المواطنين ضمانة تحقيق التنمية والازدهار في الدولة، ولهذا نسعى لتوفير بيئة عمل تسهم في تعزيز روح الانتماء والإخلاص والتفاني.

وتفتح الآفاق واسعة لكافة الإمكانات الفردية المتميزة، ونحن نضع مبادرة التوطين في حكومة دولة الإمارات نصب أعيننا ونلتزم بتطبيقها التزاماً كاملاً، بما في ذلك مبادرات العمل والتدريب واستراتيجيات التنمية بهدف تطوير خبرات ومعارف مواطني دولة الإمارات وتوظيفهم والوصول بهم إلى أعلى المراتب الإدارية والقيادية.

ولفت إلى أن الشركة تعمل أيضاً على تأسيس وحدات التدريب وبرامج التطوير الوظيفي، التي ستمكن الشباب المواطن من التقدم والاستمرار في مواجهة التحديات الحالية في قطاع النقل والمواصلات إضافة إلى تمكينهم من ابتكار حلول جديدة للنقل في دولة الإمارات باستخدام القطارات.

 

(البيان)

أرسل لصديق نسخة للطباعة